الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1026 - وعن زيد بن ثابت ، رضي الله عنه ، قال : قرأت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( والنجم ) ، فلم يسجد فيها ، متفق عليه .

التالي السابق


1026 - ( وعن زيد بن ثابت قال : قرأت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والنجم ) ، أي : سورتها إلى آخرها ( فلم يسجد فيها ) : قال الشافعي : لبيان الجواز ، وقال مالك : لأنه ليس في المفصل سجود ، وقال بعض العلماء : لأن زيدا لم يسجد ذكره ميرك عن الأزهار ، وقال أبو حنيفة : لأنه لم يكن على طهر ، أو منعه وقت الكراهة ، أو سجد في وقت وتركت في آخر دفعا لتوهم الفرض ، وأيضا فالوجوب ليس على الفور ، قال ابن حجر : وقول أبي داود : إنما تركه ; لأن زيدا كان هو الإمام أي : القارئ ؛ ولم يسجد فتركه تبعا له أي : بناء على توقف سجود السامع على القارئ كما قيل به عجيب منه ، فإن كون الترك لأجل ذلك لم يثبت ، والترك مع ثبوت الفعل لا يقتضي النسخ وإن علم تأخيره ، وبهذا يرد اتفاق القراء على أن التلميذ إذا قرأ على الشيخ لم يسجد الشيخ إن لم يسجد التلميذ .

قلت : هذا نقل غير صحيح ، ولذا قال السبكي : إن صح ما قالوه ، فحديث زيد حجة لهم ، وأما تصريح النووي : بأنها لا تسن للمفسر ، فينبغي أن يحمل على ما إذا لم يقصد القراءة ؛ وهو يبعد جدا ، والأقرب أنه إذا لم يقرأ اللفظ ويعبر عنه بغيره ، ( متفق عليه ) : قال ميرك : ورواه أبو داود ، والترمذي ، والنسائي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث