الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل وطئ امرأته دون الفرج فدب ماؤه إلى فرجها ثم خرج

جزء التالي صفحة
السابق

( 285 ) فصل : إذا وطئ امرأته دون الفرج ، فدب ماؤه إلى فرجها ثم خرج ، أو وطئها في الفرج ، فاغتسلت ، [ ص: 131 ] ثم خرج ماء الرجل من فرجها ، فلا غسل عليها . وبهذا قال قتادة والأوزاعي وإسحاق . وقال الحسن : تغتسل ; لأنه مني خرج فأشبه ماءها . والأول أولى ; لأنه ليس منيها ، فأشبه غير المني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث