الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في رضاعة الكبير

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2257 أخبرنا أبو اليمان الحكم بن نافع أخبرنا شعيب عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت جاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو وكانت تحت أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت إن سالما مولى أبي حذيفة يدخل علينا وأنا فضل وإنما نراه ولدا وكان أبو حذيفة تبناه كما تبنى النبي صلى الله عليه وسلم زيدا فأنزل الله تعالى ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم عند ذلك أن ترضع سالما قال أبو [ ص: 211 ] محمد هذا لسالم خاصة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث