الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون

( فاصبر ) على أذاهم . ( إن وعد الله ) بنصرتك وإظهار دينك على الدين كله . ( حق ) لا بد من إنجازه . ( ولا يستخفنك ) ولا يحملنك على الخفة والقلق . ( الذين لا يوقنون ) بتكذيبهم وإيذائهم فإنهم شاكون ضالون لا يستبدع منهم ذلك . وعن يعقوب بتخفيف النون ، وقرئ «ولا يستحقنك » أي لا يزيغنك فيكونوا أحق بك مع المؤمنين .

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم «من قرأ سورة الروم كان له من الأجر عشر حسنات بعدد كل ملك سبح الله بين السماء والأرض وأدرك ما ضيع في يومه وليلته » .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث