الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مواقيت الحج

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2242 ( 280 ) في مواقيت الحج

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن صدقة بن يسار عن عبد الله بن عمر قال : وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الحليفة ، ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل اليمن يلملم ، ولأهل نجد قرنا ، فقال رجل : فلأهل العراق قال : لا عراق يومئذ .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال : جاء رجل فقال : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم من أين يهل ؟ قال : يهل أهل المدينة من ذي الحليفة ، وأهل الشام من الجحفة ، وأهل نجد من قرن فقال ابن عمر : ويقولون : وأهل اليمن من يلملم .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير عن حجاج عن عطاء عن جابر قال : وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الحليفة ، ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل اليمن ، يلملم وتهامة ولأهل نجد ، قرنا ، ولأهل العراق ، ذات عرق .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى قال حدثنا وهيب قال حدثنا عبد الله بن طاوس عن أبيه عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت لأهل المدينة ذا الحليفة ، ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل نجد قرن المنازل ، ولأهل اليمن يلملم وقال : هن لهم ولكل آت عليهن من غيرهم ممن أراد الحج والعمرة ، ومن كان دون ذلك فمن حيث أنشأ أهل مكة من مكة .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن يزيد بن أبي زياد عن محمد بن علي عن ابن عباس قال : وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المشرق العقيق .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن ابن جريج عن عطاء قال : وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل العراق ذات عرق [ ص: 350 ]

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن سعيد عن عبد الملك بن أبي كثير عن سعيد بن المسيب قال : قلت له : من أين يهل ؟ قال : من البيداء ، هاهنا أهل رسول الله صلى الله عليه وسلم لحجة ، ومنها أهل لعمرته .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أن عمر وقت لأهل العراق ذات عرق .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن ليث عن نافع عن ابن عمر قال : قال عمر لأهل العراق : انظروا حذاء قرن فوجدوا حذاءها ذات عرق وقرن أقرب إلى مكة من ذات عرق قال : فجعله لأهل العراق .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن جابر عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه أنه كان لا يدع أحدا من أهله يجاوز العقيق وهو غير محرم .

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن ابن عون عن ابن سيرين قال : حد للناس خمسة : لأهل المدينة ذا الحليفة ، ولأهل مكة التنعيم ، ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل اليمن يلملم ، ولأهل نجد قرنا أو قال : لأهل العراق قرن ، فلما كان بعد قالوا لابن عباس : ليس لنا طريق على قرن قال إزاءه ذات عرق .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير عن عمارة بن زاذان عن ثابت عن أنس أنه كان يحرم من ذات عرق ولا يكلم أحدا من الناس حتى يطوف بالبيت إلا ما لا بد منه .

( 13 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إسرائيل عن ثور قال : حججت مع سعيد بن جبير ومجاهد فأحرمنا من العقيق .

( 14 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الفضل بن دكين عن إسرائيل عن إبراهيم بن عبد الأعلى عن سويد بن غفلة قال : حججت مع ابن عمر فأحرم من ذات عرق .

( 15 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق قال : سمعت مسروقا يقول : لأهل العراق العقيق [ ص: 351 ]

( 209 ) في الرجل إذا خرج إلى مكة فلا يقل إني حاج وما يقول

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن عاصم عن أنس قال : إذا خرجت وأنت تريد الحج فلا تقل : إني حاج حتى تهل قال : فقلت : أي شيء أقول ؟ قال : قل : إني مسافر .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن سعيد بن المسيب عن خيثمة قال : قال عبد الله : من أراد هذا الوجه فلا يقل إني حاج إنما الحاج المحرم : وليقل إني وافد .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن مغيرة عن إبراهيم في الرجل يحج فيبدو له أن يرجع قبل أن يحرم قال : لا بأس أن يرجع قبل أن يحرم .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية عن أبيه عن الحكم قال : إذا خرج الرجل إلى مكة ثم بدا له أن يرجع رجع ما لم يهل بالحج .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا معتمر بن سليمان عن ليث عن عطاء وطاوس قالا : إن شاء رجع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث