الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

عبد الله بن هاشم ( م )

ابن حيان ، الإمام الحافظ المتقن ، أبو عبد الرحمن ، الطوسي المولد ، النيسابوري الوطن .

سمع سفيان بن عيينة ، ووكيعا ، وخالد بن الحارث ، ويحيى بن سعيد القطان ، وأبا معاوية ، وعبد الله بن نمير ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وأبا أسامة ، وعدة .

حدث عنه : مسلم وإبراهيم بن أبي طالب ، وأبو بكر بن خزيمة ، وأبو بكر بن أبي داود ، والحسين بن محمد القباني ، وأحمد بن سلمة ، ومكي بن عبدان ، وأبو حامد بن الشرقي ، وأخوه عبد الله بن الشرقي ، وابن صاعد ، وسائر من أدركه من أهل الحديث ببلده .

قال إبراهيم بن أبي طالب الحافظ : عبد الله بن هاشم يجود في حديث يحيى وابن مهدي .

وقال صالح جزرة : ثقة .

قلت : قد جمع زاهر بن طاهر عوالي ابن هاشم ، سمعناه .

الحاكم : حدثنا يحيى بن محمد العنبري ، حدثنا أحمد بن سلمة ، حدثنا عبد الله بن هاشم ، قال لنا وكيع : أي الإسنادين أحب إليكم : الأعمش ، عن أبي وائل ، عن عبد الله ، أو سفيان ، عن منصور ، عن [ ص: 329 ] إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ؟ فقلنا . الأول ، فقال : الأعمش شيخ ، وأبو وائل شيخ ، وسفيان فقيه ، ومنصور فقيه ، وإبراهيم فقيه ، وعلقمة فقيه . وحديث يتداوله الفقهاء خير مما يتداوله الشيوخ .

قلت : بل والأعمش وشيخه لهما فقه ومعرفة وجلالة .

قال الحسين بن محمد بن زياد : توفي عبد الله بن هاشم في ذي الحجة سنة خمس وخمسين ومائتين .

أخبرنا عبد الحافظ بن بدران ، ويوسف بن أحمد ، قالا : أخبرنا موسى بن عبد القادر ، أخبرنا سعيد بن أحمد ، أخبرنا علي بن أحمد ، أخبرنا أبو طاهر المخلص ، حدثنا يحيى بن محمد ، حدثنا أبو عبد الرحمن ، وهو عبد الله بن هاشم بن حيان ، حدثنا يحيى بن سعيد القطان ، عن شعبة ، عن قتادة ، عن أنس ، قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ، ولبكيتم كثيرا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث