الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بيان مدح المال والجمع بينه وبين الذم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

بيان مدح المال والجمع بينه وبين الذم :

اعلم أن الله تعالى قد سمى المال خيرا في مواضع من كتابه العزيز فقال عز وجل : ( إن ترك خيرا ) [ البقرة : 180 ] وقال تعالى ممتنا على عباده : ( ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ) [ نوح : 12 ] وقال - صلى الله عليه وسلم - : " نعم المال الصالح للرجل الصالح " .

ولا تقف على وجه الجمع بين الذم والمدح إلا بأن تعرف حكمة المال ومقصوده وآفاته ؛ حتى ينكشف لك أنه خير من وجه وشر من وجه ، وأنه محمود من حيث هو خير ومذموم من حيث هو شر ، فإنه ليس بخير محض ولا هو شر محض ، بل هو سبب الأمرين جميعا ، وما هذا وصفه ، فيمدح تارة ويذم أخرى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث