الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فضيلة المكتوبة :

قال الله تعالى : ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) [ النساء : 103 ] وقال صلى الله عليه وسلم : " الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة كفارات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر " ، وسئل صلى الله عليه وسلم : أي الأعمال أفضل ؟ فقال : " الصلاة لمواقيتها " وكان " أبو بكر " - رضي الله عنه - يقول إذا حضرت الصلاة : ( قوموا إلى ناركم التي أوقدتموها فأطفئوها ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث