الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من قال يقتصر في الأخريين على فاتحة الكتاب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2406 ( أخبرنا ) علي بن محمد بن بشران ببغداد ، أنبأ أبو جعفر الرزاز ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور ، ثنا يحيى بن سعيد ، ثنا مسعر ، قال : حدثني يزيد الفقير ، قال : سمعت جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - يقول : يقرأ في الركعتين - يعني الأوليين - بفاتحة الكتاب ، وسورة ، وفي الأخريين بفاتحة الكتاب . قال : وكنا نتحدث أنه لا صلاة إلا بفاتحة الكتاب فما فوق ذاك ، أو قال ما أكثر من ذاك .

( وروينا ) ما دل على هذا عن علي بن أبي طالب ، وعبد الله بن مسعود ، وعائشة - رضي الله عنهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث