الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان يقول إذا جعل عليه بدنة نحرها بمكة

جزء التالي صفحة
السابق

2440 ( 424 ) من كان يقول إذا جعل عليه بدنة نحرها بمكة .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن عبدة عن وقاء بن إياس عن قريش عن صعصعة قال : سمعت رجلا سأل ابن عمر فقال : حلفت أو جعلت علي بدنة ، أنحرها بأرض التي أنا بها ؟ فقال : لا تنحرها دون محل البدن ، فقال الرجل : إنما قلت أنا أنحرها بأرض التي أنا بها ؟ فأبى عبد الله بن عمر فقال : من شاء زين له الشيطان .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن سفيان عن وفاء عن سعيد بن جبير قال ذكرت له قول ابن عمر " انحرها بمكة " فقال : ما شعرت .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال نا هشيم عن يونس عن الحسن وإسماعيل بن سالم عن الشعبي وعبد الملك عن عطاء قالوا : من جعل عليه بدنة فبمكة وإذا قال : جزور أو بقرة فحيث شاء ونوى [ ص: 503 ]

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال نا سلام عن ليث عن عطاء قال : إذا جعل الرجل عليه بدنة فلينحرها حيث سمى ، فإن لم يسم فلينحرها بمكة .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال نا مجلوب القواريري عن مالك بن حبيب قال : سمعت سالم بن عبد الله وسئل عن البدن فقال : لا تغني بدنة إلا بهذا البلد يعني مكة .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن أبيه عن عبد الكريم عن سعيد بن جبير وعكرمة قال : لا محل للبدن دون البيت العتيق .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال نا أبو نعيم عن هشام عن قتادة عن سعيد بن المسيب في الرجل يجعل عليه بدنة قال : ينحرها حيث شاء ، حيث نوى .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن شريك عن جابر عن جهم البكري أن رجلا نذر أن ينحر بالكوفة فسأل ابن مسعود فقال : انحرها حيث شئت .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن سفيان عن جبلة ، قال سمعت ابن عمر يقول : من سمى أو نذر بدنة فلا محل لها دون البيت ، ومن سمى جزورا أو بقرة فحيث شاء .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم وعن أنس عن الحسن قالا : ما نيته ؟ .

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال نا عبدة عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال : من نذر بدنة فلا ينحرها إلا بمنى أو مكة ، ومن نذر جزورا فلينحرها حيث شاء .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال نا غندر عن ابن أبي عروبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب والحسن قالا : إذا قال " علي هدي " فبمكة ، وإذا قال : بدنة ، فحيث شاء .

( 13 ) حدثنا أبو بكر قال نا كثير بن هشام عن جعفر عن ميمون قال : من جعل عليه بدنة فإنه لا ينحرها إلا بمكة ، ومن جعل عليه جزورا نحرها حيث شاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث