الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من لم يذكر الرفع إلا عند الافتتاح

جزء التالي صفحة
السابق

2457 ( وأخبرنا ) أبو علي الروذباري ، أنبأ أبو بكر بن داسة ، ثنا أبو داود ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا ابن إدريس ، عن عاصم بن كليب ، عن عبد الرحمن بن الأسود ، عن علقمة قال : قال عبد الله : علمنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الصلاة ، فكبر ، ورفع [ ص: 79 ] يديه ، فلما ركع طبق يديه بين ركبتيه . قال : فبلغ ذلك سعدا فقال : صدق أخي ، قد كنا نفعل هذا ، ثم أمرنا بهذا : يعني الإمساك على الركبتين .

( قال الشيخ ) : فإن كان الحديث على ما رواه عبد الله بن إدريس فقد يكون عاد لرفعهما فلم يحكه ، وإن كان على ما رواه الثوري ففي حديث ابن إدريس دلالة على أن ذلك كان في صدر الإسلام ، كما كان التطبيق في صدر الإسلام ، ثم سنت بعده السنن ، وشرعت بعده الشرائع ، حفظها من حفظها وأداها ، فوجب المصير إليها ، وبالله التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث