الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محمد بن أحمد بن أبي المثنى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

محمد بن أحمد بن أبي المثنى

يحيى بن عيسى بن هلال : الحافظ ، المفيد ، شيخ الموصل أبو [ ص: 140 ] جعفر ، التميمي الموصلي ، نسيب أبي يعلى الموصلي ، وخاله .

ولد سنة نيف وثمانين ومائة .

وسمع : أبا بكر السكوني ، وعبد الوهاب بن عطاء ، وجعفر بن عون ، ومحمد بن عبيد ، وأخاه يعلى بن عبيد ، وأبا النضر ، ومحمد بن القاسم الأسدي ، وينزل إلى أحمد بن حنبل ، ونحوه .

حدث عنه : ابن أخته أبو يعلى ، ومحمد بن العباس بياع الطعام ، ويزيد بن محمد بن إياس الحافظ ، وعبد الله بن جعفر بن إسحاق الجابري ، وآخرون .

وعامة " جزء " الجابري عنه .

قال ابن إياس : كان من أهل الفضل والفقه ، ومن آدب من رأينا من المحدثين كان أحمد بن حنبل ، ويحيى بن معين يكرمونه . . . إلى أن قال : وكانت الرحلة إليه بالموصل بعد علي بن حرب ، سمعته يقول : خرج أحمد بن حنبل يوما ، فقمت ، فقال : أما علمت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : من أحب أن يتمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار فقلت : إنما قمت إليك ، ولم أقم لك ، فاستحسن ذلك .

توفي في شوال سنة سبع وسبعين ومائتين .

أخبرنا ابن الخلال أخبرنا ابن المقير ، أخبرنا عبد الحق ، أخبرنا [ ص: 141 ] ابن العلاف ، أخبرنا أبو الحسن الحمامي ، حدثنا محمد بن العباس ، حدثنا محمد بن أحمد بن أبي المثنى ، حدثنا قبيصة ، عن سفيان ، عن منصور ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : من حج فلم يرفث ولم يفسق ، رجع كما ولدته أمه .

متفق عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث