الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دخول الخلاء ومعه شيء فيه ذكر الله

جزء التالي صفحة
السابق

ولا يدخله بشيء فيه ذكر الله تعالى .

التالي السابق


( ولا يدخله بشيء فيه ذكر الله تعالى ) لما روى أنس قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا دخل الخلاء نزع خاتمه رواه الخمسة إلا أحمد ، وصححه الترمذي ، وقد صح أن نقش خاتمه : محمد رسول الله ، ولأن الخلاء موضع القاذورات ، فشرع [ ص: 80 ] تعظيم اسم الله ، وتنزيهه عنه ، والمذهب : أنه يكره دخوله بما فيه ذكر الله تعالى بلا حاجة ، فلو لم يجد من يحفظه له أو خاف ضياعه فلا بأس حيث أخفاه ، قال أحمد : الخاتم إذا كان فيه اسم الله تعالى يجعله في باطن كفه ، وقال في الرجل يدخل الخلاء ، ومعه الدراهم : أرجو أن لا يكون به بأس ، وقال في " المستوعب " : إن إزالة ذلك أفضل ، وجزم بعضهم بتحريمه بمصحف ، ويتوجه أن اسم الرسول كذلك ، وأنه لا يختص بالبنيان .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث