الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب لا يكف ثوبا ولا شعرا ولا يصلي عاقصا شعرا

جزء التالي صفحة
السابق

2601 ( أخبرنا ) أبو محمد : عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ، أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار ، ثنا أحمد بن منصور الرمادي ، ثنا عبد الرزاق ، أنبأ ابن جريج ، ( ح وأخبرنا ) أبو بكر بن الحسن القاضي ، وأبو سعيد بن أبي عمرو ، قالا : ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ، ثنا حجاج قال : قال لي ابن جريج ، أخبرني عمران بن موسى ، أنبأ سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن أبيه : أنه رأى أبا رافع مولى النبي - صلى الله عليه وسلم - مر بحسن بن علي ، وحسن يصلي قائما قد غرز ضفرته في قفاه ، فحلهما أبو رافع ، فالتفت حسن إليه مغضبا ، فقال أبو رافع : أقبل على صلاتك ولا تغضب ، فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " ذلك كفل الشيطان . يقول : مقعد الشيطان : يعني مغرز ضفرته . لفظ حديث حجاج بن محمد ، وفي حديث عبد الرزاق ، عن سعيد . وقال : " هو كفل الشيطان " . يعني : مقعد الشيطان . ( وروينا ) في كراهية ذلك عن عمر ، وعلي ، وحذيفة ، وعبد الله بن مسعود - رضي الله عنهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث