الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1404 حدثنا أبو كريب حدثنا يحيى بن آدم عن أبي بكر بن عياش عن أبي سعد عن عكرمة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم ودى العامريين بدية المسلمين وكان لهما عهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وأبو سعد البقال اسمه سعيد بن المرزبان [ ص: 549 ]

التالي السابق


[ ص: 549 ] قوله : ( ودي العامريين ) الذين قتلهما عمرو بن أمية الضمري ( بدية المسلمين ) أي : مثل دية المسلمين ، وأخرج البيهقي عن عكرمة عن ابن عباس بلفظ جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم دية العامريين دية الحر المسلم ، وأخرج أيضا من وجه آخر أنه صلى الله عليه وسلم جعل دية المعاهدين دية المسلم . ( وكان لهما ) أي : للعامريين ( عهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ولم يشعر به عمرو بن أمية ولذلك قتلهما . قوله : ( هذا حديث غريب ) وأخرجه البيهقي قال الشوكاني في النيل : في إسناده أبو سعد البقال ، واسمه سعيد بن المرزبان ، ولا يحتج بحديثه ، والراوي عنه أبو بكر بن عياش ( وأبو سعد البقال اسمه سعيد بن المرزبان ) العبسي مولاهم الكوفي الأعور ضعيف مدلس من الخامسة ، قاله الحافظ .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث