الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صهيب بن سنان بن عمرو النمري

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 59 ] آخر

51 - أخبرنا أبو المجد زاهر الثقفي ، أن الحسين بن عبد الملك أخبرهم ، أبنا إبراهيم بن منصور ، أبنا محمد بن إبراهيم ، أبنا أبو يعلى الموصلي ، ثنا إسحاق بن أبي إسرائيل ، ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، ثنا سليمان بن المغيرة ، عن ثابت ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن صهيب قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا صلى همس شيئا لا نفهمه ولا يخبرنا به ، فقال : أفطنتم لي ؟ قلنا : نعم ، قال : ( إني ذكرت نبيا من الأنبياء أعطي جنودا من قومه ، فقال : من يكافئ هؤلاء ، أو من يقوم لهؤلاء أو غيرها من الكلام ، فأوحى الله إليه أن اختر لقومك إحدى ثلاث : إما أن يسلط عدوا من غيرهم ، أو الجوع ، أو الموت ، فاستشار قومه في ذلك ، فقالوا : أنت نبي الله نكل ذلك إليك ، خر لنا . فقام إلى الصلاة وكانوا إذا فزعوا - يعني فزعوا إلى الصلاة - فصلى ما شاء الله ، فقال : أي رب أما عدو من غيرهم فلا ، أو الجوع فلا ؛ ولكن الموت ، فسلط عليهم الموت ثلاثة أيام ، فمات منهم سبعون ألفا ، فهمس الذي يرون أني أقول : اللهم بك أقاتل ، وبك أصاول ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث