الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون

جزء التالي صفحة
السابق

يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون

اصبروا على الدين وتكاليفه "وصابروا" أعداء الله في الجهاد، أي: غالبوهم في الصبر على شدائد الحرب، لا تكونوا أقل صبرا منهم وثباتا.

والمصابرة: باب من الصبر ذكر بعد الصبر على ما يجب الصبر عليه؛ تخصيصا لشدته وصعوبته، "ورابطوا": وأقيموا في الثغور رابطين خيلكم فيها، مترصدين مستعدين للغزو، قال الله عز وجل: ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم [الأنفال: 60].

وعن النبي - صلى الله عليه وسلم -: "من رابط يوما وليلة في سبيل الله كان كعدل صيام شهر وقيامه، لا يفطر ولا ينفتل عن صلاته إلا لحاجة".

[ ص: 684 ] وعن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من قرأ سورة آل عمران أعطي بكل آية منها أمانا على جسر جهنم".

[ ص: 685 ] وعنه عليه الصلاة والسلام: "من قرأ السورة التي يذكر فيها آل عمران يوم الجمعة صلي الله عليه وملائكته حتى تحجب الشمس" .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث