الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1533 1611 - حدثنا مسدد، حدثنا حماد، عن الزبير بن عربي قال: سأل رجل ابن عمر رضي الله عنهما عن استلام الحجر. فقال: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يستلمه ويقبله. قال: قلت: أرأيت إن زحمت؟ أرأيت إن غلبت؟ قال: اجعل أرأيت باليمن، رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يستلمه ويقبله. [انظر: 1606- مسلم: 1268 - فتح: 3 \ 475]

التالي السابق


ذكر فيه حديث زيد بن أسلم عن أبيه قال: رأيت عمر بن الخطاب قبل الحجر وقال: لولا أني رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قبلك ما قبلتك.

وحديث حماد عن الزبير بن عربي: سأل رجل ابن عمر عن استلام الحجر. فقال: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يستلمه ويقبله. قال: أرأيت إن زحمت؟ أرأيت إن غلبت؟ قال: اجعل أرأيت باليمن، رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يستلمه ويقبله.

الشرح:

الحديث الأول أخرجه مسلم من طريق ابن عمر أيضا ، والثاني من أفراد البخاري، وروى الزبير هذا الحديث فقط، وفي بعض نسخه: قال الفربري: وجدت في كتاب أبي جعفر: قال أبو عبد الله: الزبير بن عربي بصري، والزبير بن عدي كوفي، وعند الترمذي من غير رواية الكروخي: الزبير هذا هو ابن عربي، روى عنه حماد بن زيد، [ ص: 390 ] والزبير بن عدي كوفي يكنى أبا سلمة، قلت: يروي عن أنس، وذكر البخاري وابن أبي حاتم وغيرهما أن أبا سلمة كنية الزبير بن عربي، والزبير بن عدي كنيته أبو عدي ، ولما ذكر أبو داود هذا الحديث من رواية حماد: ثنا الزبير بن عربي، الحديث وفيه: اجعل أرأيت مع ذلك الكوكب . وقال الجياني: وقع في نسخة الأصيلي عن أبي أحمد: الزبير بن عدي -بدال مهملة- وهو وهم، وصوابه: عربي -بباء موحدة- وكذا رواه سائر الرواة عن الفربري .

وفقه الباب سلف.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث