الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التكبير عند الركن

جزء التالي صفحة
السابق

1535 [ ص: 392 ] 62 - باب: التكبير عند الركن 1613 - حدثنا مسدد، حدثنا خالد بن عبد الله، حدثنا خالد الحذاء، عن عكرمة، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: طاف النبي - صلى الله عليه وسلم - بالبيت على بعير، كلما أتى الركن أشار إليه بشيء كان عنده وكبر. تابعه إبراهيم بن طهمان، عن خالد الحذاء. [انظر: 1607- مسلم: 1272 - فتح: 3 \ 476]

التالي السابق


ذكر فيه حديث مسدد: ثنا خالد بن عبد الله، ثنا خالد الحذاء، عن عكرمة، عن ابن عباس: طاف النبي - صلى الله عليه وسلم - بالبيت على بعير، كلما أتى الركن أشار إليه بشيء كان عنده وكبر. تابعه إبراهيم بن طهمان، عن خالد الحذاء.

هذا الحديث من أفراده، ويستحب أن يقول أول طوافه وهو حالة استلام الحجر: باسم الله والله أكبر. ويستحب أيضا في كل طوفة. نعم، في الأولى آكد.

وقال ابن بطال: التكبير عند الركن دون استلام لا يفعل اختيارا، وإنما يفعل لعذر مرض أو زحام الناس عند الحجر . وسلف حكم الطواف راكبا.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث