الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 554 ] أبو علاثة

محمد بن أحمد بن عياض بن أبي طيبة : الأخباري ، الأديب من مشيخة المصريين .

كان ذا عارضة ولسان ، وكان ممقوتا عند كثير من الناس ، فشهد عليه أقوام بأمور ، قبل منهم السلطان ، فضرب مرارا ، فمات ، ثم تبين أنه ظلم ، وكان ثار عليه أهل المسجد العوام ، فتوفي في رمضان ، سنة إحدى وتسعين ومائتين .

حدث عن : أبيه ، وطائفة .

روى عنه : الطبراني ، والواعظ علي بن محمد ، ومحمد بن أحمد الصفار ، وحميد بن يونس ، وعدة .

ومن شيوخه : محمد بن رمح ، ومكي بن عبد الله الرعيني ، وحرملة .

توفي من الضرب -رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث