الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

153 - وأخبرنا به أبو جعفر محمد بن أحمد - بأصبهان - أن الحسن بن أحمد الحداد أخبرهم - وهو حاضر - أبنا أحمد بن عبد الله ، أبنا محمد بن جعفر بن محمد بن الهيثم الأنباري - ببغداد - ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا عاصم بن علي ، ثنا ابن أبي ذئب قال : حدثني الحارث بن عبد الرحمن قال : بينما أنا مع أبي سلمة إذ طلع رجل من بني غفار - ابن عبد الله بن طهفة - فقال أبو سلمة : حدثنا حديثك عن أبيك ، فقال : حدثني عبد الله بن طهفة : أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا اجتمع الضيفان قال : ( لينقلب كل رجل بضيفه ) حتى إذا كان في ليلة اجتمع في المسجد ضيفان كثير ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لينقلب كل رجل مع جليسه ) قال : فكنت ممن انقلب مع النبي - صلى الله عليه وسلم - فلما دخل قال : ( يا عائشة ، هل من شيء ؟ ) قالت : نعم حويسة كنت أعددتها لإفطارك ، قال : ( فائتي بها ) فأتت بها في قعيبة لهم ، فأكل منها النبي - صلى الله عليه وسلم - شيئا ثم قدمها إلينا ثم قال : ( بسم الله كلوا ) فأكلنا منها حتى والله ما ننظر إليها ، ثم قال : ( عندك شراب ) قالت : لبينة أعددتها لإفطارك ، قال : ( هلميها ) فجاءت بها فشرب النبي - صلى الله عليه وسلم - منها شيئا ، ثم قال : ( بسم الله اشربوا ) فشربنا حتى والله ما ننظر إليها ، ثم خرجنا إلى الصلاة ، وكان يوقظ أهله إذا خرج ، فقال : ( الصلاة ..الصلاة ) فرآني منكبا على وجهي فقال : ( من هذا ؟ ) قلت : أنا عبد الله ، قال : ( إنها ضجعة يكرهها الله ) .

رواه الإمام أحمد - أيضا - عن هاشم بن القاسم ، عن أبي [ ص: 139 ] معاوية شيبان ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة ، عن يعيش بن طخفة بن قيس ، نحوه .

ورواه أبو داود ، عن محمد بن مثنى ، عن معاذ بن هشام ، عن أبيه ، عن يحيى ، عن أبي سلمة ، عن يعيش بن طخفة بن قيس قال : كان أبي فذكره ، ولم يقل : عن أبيه .

ورواه النسائي ، عن ابن مثنى بإسناده .

وعن محمد بن عبد الأعلى ، عن خالد ، عن هشام بإسناده نحوه .

وعن شعيب بن شعيب بن إسحاق ، عن عبد الوهاب بن سعيد ، عن شعيب بن إسحاق ، عن الأوزاعي ، حدثني يحيى ، حدثني أبو سلمة ، حدثني قيس بن طخفة الغفاري ، حدثني أبي نحوه .

وعن إبراهيم بن يعقوب ، عن الحسن بن موسى ، عن شيبان ، عن يحيى ، عن أبي سلمة : أن يعيش بن قيس بن طخفة حدثه ، عن أبيه .

ورواه بغير طريق .

[ ص: 140 ] ورواه ابن ماجه ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ببعضه .

وعن محمد بن الصباح ، عن الوليد بن مسلم ، عن الأوزاعي ، عن يحيى ، عن قيس بن طهفة ، عن أبيه ، بقصة نومه على بطنه .

ورواه أبو حاتم البستي ، عن ابن سلم ، عن عبد الرحمن بن إبراهيم ، عن الأوزاعي ، عن يحيى ، عن ابن قيس بن طهفة ، عن أبيه ، نحوه .

قال أبو إسحاق إبراهيم الحربي : هذا الحديث رواه ، عن أبي سلمة : الحارث بن عبد الرحمن .

قال ابن أبي ذئب : ويحيى بن كثير فرواه عن يحيى هشام وشيبان والأوزاعي ومعمر ومحمد بن جابر ، فأما معمر فأرسله فلا حجة له ولا عليه ، وأما ابن جابر فلم يصب في شيء منه لم يذكر أبا سلمة ، وقال : عياش ، وأراد أن يقول : يعيش بن طهفة ، وقال : ابن أبي طهفة ، وقال : هشام بن يعيش بن طخفة ، عن أبيه .

وقال شيبان : يعيش بن قيس بن طهفة ، عن أبيه .

وقال الأوزاعي : عن ابن قيس بن طهفة ، عن أبيه ، وهذا كله لا أعرفه ، والقول عندي قول الحارث ، عن أبي سلمة ، عن ابن عبد الله بن طهفة ، عن أبيه : هذا رجل من غفار قدم المدينة فأسلم ، [ ص: 141 ] ثم رجع إلى غيفة والصفراء ، فكان ينزل بها ، فلو لم يقولوا : قيس بن طخفة وابن قيس بن طخفة عن أبيه ، وهذا كله لا أعرفه ، والقول عندي قول الحارث .

قال أبو إسحاق : قلت لعلي ابن عبد الله : ابن طهفة ؟ فقال : اسمه يعيش ، فحديث هشام يوجب أن يكون الحديث عن طخفة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - وحديث شيبان يوجب أن يكون عن قيس بن طخفة ، والله أعلم بالصواب ، وقد كان رجل من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - يقال له : يعيش ، لا أعرف نسبه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث