الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " ونزعنا ما في صدورهم "

قوله تعالى : ( ونزعنا ما في صدورهم ) .

554 - أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان العدل قال : أخبرنا أحمد بن جعفر بن مالك قال : أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : حدثني محمد بن سليمان بن خالد الفحام قال : حدثنا علي بن هاشم ، عن كثير النواء ، [ أنه ] قال : قلت لأبي جعفر : إن فلانا حدثني عن علي بن الحسين - رضي الله عنه - أن هذه الآية نزلت في أبي بكر ، وعمر وعلي - رضي الله عنهم - : ( ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين ) قال : والله إنها لفيهم نزلت [ وفيمن تنزل إلا فيهم ! ] قلت : وأي غل هو ؟ قال : غل الجاهلية ، إن بني تيم وعدي وبني هاشم ، كان بينهم في الجاهلية [ غل ] ، فلما أسلم هؤلاء القوم تحابوا ، فأخذت أبا بكر الخاصرة ، فجعل علي - رضي الله عنه - يسخن يده فيكمد بها خاصرة أبي بكر ، فنزلت هذه الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث