الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من استحب أو أباح التسمية قبل التحية

جزء التالي صفحة
السابق

2752 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، أنبأ أبو مسلم ، ثنا أبو عاصم ، ثنا أيمن بن نابل ، ثنا أبو الزبير . فذكره بمثله ، وزاد : كما يعلمنا السورة من القرآن . وقال : " التحيات لله ، الصلوات الطيبات لله " . وقال في آخره : " نسأل الله الجنة ، ونعوذ به من النار . تفرد به أيمن بن نابل ، عن أبي الزبير ، عن جابر .

قال أبو عيسى : سألت البخاري عن هذا الحديث فقال : هو خطأ ، والصواب ما رواه الليث بن سعد ، عن أبي الزبير ، عن سعيد بن جبير ، وطاوس ، عن ابن عباس .

وهكذا رواه عبد الرحمن بن حميد الرواسي ، عن أبي الزبير ، مثل ما روى الليث بن سعد . وروي في إحدى الروايتين عن عمر ، وابن عمر ، وعائشة - رضي الله عنهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث