الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من استحب أو أباح التسمية قبل التحية

جزء التالي صفحة
السابق

2753 ( أما الرواية ) فيه عن عمر ( فأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة من أصل كتابه ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي ، ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه : أن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - كان يعلم الناس التشهد في الصلاة ، وهو يخطب الناس على منبر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيقول : " إذا تشهد أحدكم فليقل : بسم الله خير الأسماء ، التحيات الزاكيات الصلوات الطيبات لله ، السلام عليك أيها النبي ، ورحمة الله ، وبركاته ، السلام علينا ، وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله " . قال عمر - رضي الله عنه - : ابدءوا بأنفسكم بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وسلموا على عباد الله الصالحين .

ورواه محمد بن إسحاق بن يسار ، عن الزهري . وهشام بن عروة ، عن عروة ، عن عبد الرحمن بن عبد القاري ، عن عمر . وذكر فيه التسمية ، وزاد : وقدم وأخر . وذلك يرد إن شاء الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث