الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يسجد عليه من اليد أي موضع هو

جزء التالي صفحة
السابق

281 ( 32 ) ما يسجد عليه من اليد أي موضع هو

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا يحيى بن سعيد عن أبي إسحاق عن البراء قال : السجود على ألية الكف .

( 2 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن أبي إسحاق قال : سمعت البراء بن عازب يقول السجود على ألية الكفين .

( 3 ) حدثنا يحيى بن سعيد وأبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن محمد بن إبراهيم عن عامر بن سعد قال : أمر النبي صلى الله عليه وسلم بوضع الكفين ونصب القدمين في السجود .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا مغيرة عن إبراهيم قال : أعظم السجود على الراحتين والركبتين وصدر القدمين .

( 5 ) حدثنا هشيم عن حصين عن عمرو بن مرة عن طلق بن حبيب في قوله وعنت الوجوه للحي القيوم قال : السجود على الجبهة والراحتين والركبتين والقدمين .

( 6 ) حدثنا هشيم عن يونس عن الحسن عن عمر قال : وجه ابن آدم للسجود على سبعة أعضاء الجبهة والراحتين والركبتين والقدمين .

( 7 ) حدثنا هشيم قال : أنا أبو بشر عن طاوس عن ابن عباس قال : السجود على سبعة أعضاء الجبهة والراحتين والركبتين والقدمين .

( 8 ) حدثنا محمد بن فضيل عن ليث عن طاوس عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أمرت أن أسجد على سبعة أعظم و لا أكف شعرا ولا ثوبا .

( 9 ) حدثنا وكيع عن ابن عون عن ابن سيرين قال : كانوا يستحبون السجود على سبعة أعظم على اليدين والركبتين والقدمين والجبهة [ ص: 293 ]

( 10 ) حدثنا ابن فضيل عن عطاء عن سعيد عن ابن عباس قال : يسجد على سبعة أعظم يديه ورجليه وجبهته وركبتيه .

( 11 ) حدثنا وكيع عن ابن عون عن محمد أنه كان يكره أن يسجد وأصابع رجليه هكذا ووصف أنه يثنيها إلى بطن رجله وقال ابسطها .

( 12 ) حدثنا عبيد الله عن إسرائيل عن أبي العنبس عن أبي البختري قال : إذا سجدت فانصب قدميك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث