الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

محمد بن خريم

ابن محمد بن عبد الملك بن مروان ، الإمام المحدث الصدوق مسند دمشق ، أبو بكر العقيلي الدمشقي .

حدث عن : هشام بن عمار ، وعبد الرحمن دحيم ، وأحمد بن أبي الحواري ، ومحمد بن يحيى الزماني ، وهشام بن خالد الأزرق ، ومحمود بن خالد ، ومؤمل بن يهاب ، وعدة .

[ ص: 429 ] حدث عنه : حميد بن الحسن الوراق ، وأحمد بن عتبة ، وأبو أحمد بن عدي ، وابن حبان ، وأبو سليمان بن زبر ، وأبو علي النيسابوري ، ومحمد بن موسى السمسار ، والقاضي محمد بن عبد الله الأبهري ، والفضل بن جعفر المؤذن ، وعلي بن الحسين الأنطاكي ، وأبو بكر بن المقرئ . وأبو أحمد الحاكم ، وعبد الوهاب الكلابي ، وخلق كثير ، وقد كان أبو أحمد الحاكم يغلط في نسبه ، وينسبه إلى جد جده .

مات لست بقين من جمادى الآخرة سنة ست عشرة وثلاثمائة وهو من أبناء التسعين .

قرأت على أبي الفضل أحمد بن هبة الله ، عن عبد المعز بن محمد : أخبرنا تميم بن أبي سعيد المقرئ ، أخبرنا محمد بن عبد الرحمن سنة تسع وأربعين وأربعمائة ، أخبرنا أبو أحمد محمد بن محمد ، أخبرنا أبو بكر محمد بن مروان البزاز بدمشق ، حدثنا هشام بن عمار ، حدثنا علي بن سليمان ، حدثني هشام بن حسان ، عن ثابت ، عن أنس ، قال : خدمت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عشر سنين ، فلم يقل لشيء فعلته : ما لك فعلت كذا وكذا ، أو لشيء لم أفعله : لم لم تفعل كذا وكذا غريب لم يروه عن هشام غير أبي نوفل علي بن سليمان الكيساني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث