الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

عبدوس

ابن أحمد بن عباد الإمام الحافظ الأوحد أبو محمد الثقفي الهمذاني ، واسمه : عبد الرحمن . محدث همذان . حدث عن : محمد بن عبيد الأسدي ، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ، وأبي سعيد الأشج ، وزياد بن أيوب ، وحميد بن الربيع ، وعبد الرحمن بن عمر رستة ، ومحمود بن خداش ، والعباس بن يزيد البحراني ، وطبقتهم .

حدث عنه : أحمد بن عبيد الأسدي ، وأحمد بن محمد بن صالح ، ومحمد بن حيويه الكرجي ، والقاسم بن حسن الفلكي ، وعلي بن الحسن بن الربيع ، وجبريل العدل ، وأبو أحمد بن الغطريف ، وأبو أحمد الحاكم ، وآخرون .

قال شيرويه الديلمي في " تاريخه " : روى عنه عامة أهل الحديث ببلدنا ، وكان ثقة ، متقنا ، يحسن هذا الشأن .

وقال صالح بن أحمد الحافظ : سمعت أبي يقول : كان عبدوس ميزان [ ص: 439 ] بلدنا في الحديث ، ثقة ، يحسن هذا الشأن ، مات عبدوس في صفر سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة وداره في مدينة الساجي .

أخبرنا أحمد بن هبة الله : أنبأنا أبو روح ، أخبرنا تميم بن أبي سعيد ، أخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، أخبرنا محمد بن محمد الحافظ ، حدثنا عبدوس بن أحمد الحافظ ، حدثنا محمد بن عبيد الهمذاني ، حدثنا الربيع بن زياد ، حدثنا محمد بن عمرو ، عن محمد بن إبراهيم التيمي ، عن علقمة بن وقاص ، عن عمر ، قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : " إنما الأعمال بالنية ، وإنما لامرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ، أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه الحديث " حديث غريب جدا تفرد به محمد بن عبيد ، وهو صدوق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث