الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

بدر بن الهيثم

ابن خلف ، القاضي الفقيه الصدوق المعمر أبو القاسم اللخمي الكوفي ، نزيل بغداد .

ولد بالكوفة سنة مائتين أو بعدها بعام ولو سمع كما ينبغي لأخذ عن عبيد الله بن موسى ، وأبي نعيم ، والكبار ، ولكنه سمع في الكهولة من أبي كريب ، وأبي سعيد الأشج ، وهارون بن إسحاق ، وهشام بن يونس ، وعمرو بن عبد الله الأودي ، وغير واحد .

حدث عنه : أبو عمر بن حيويه ، وعمر بن شاهين ، وأبو بكر بن المقرئ ، وعيسى بن الوزير ، وجماعة .

قال الدارقطني : بلغ مائة وسبع عشرة سنة . قال : وكان ثقة نبيلا ، [ ص: 531 ] أدرك أبا نعيم . قال : ودخل على الوزير علي بن عيسى ، فقال له : كم سن القاضي؟ قال : ما أدري ، لكن ظهر بالكوفة أعجوبة ، فركبت مع أبي سنة خمس عشرة ومائتين . رواها بعضهم فزاد : وركبت مع أبي إلى عامل المأمون ، وركبت الآن إلى حضرة الوزير ، وبين الركبتين مائة سنة .

وقال أبو حفص بن شاهين : بلغ مائة وست عشرة سنة .

قلت : توفي في شوال سنة سبع عشرة وثلاثمائة .

أخبرنا أحمد بن إسحاق : أخبرنا الفتح بن عبد الله ، أخبرنا هبة الله بن أبي شريك ، أخبرنا أحمد بن محمد ، حدثنا عيسى بن الوزير ، أخبرنا بدر بن الهيثم ، حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي ، حدثنا المغيرة بن جميل الكندي ، حدثني سليمان بن علي بن عبد الله ، حدثني أبي ، عن جدي ابن عباس قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : " الولاء ليس بمتحول ولا بمنتقل " .

قال العقيلي المغيرة منكر الحديث . ثم ساق له هذا عن شيخ ، عن الأشج .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث