الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدليل على أنه لم يترك أصل القنوت في صلاة الصبح إنما ترك الدعاء لقوم أو على آخرين بأسمائهم أو قبائلهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3016 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ بكر بن محمد الصيرفي بمرو ، ثنا أحمد بن محمد بن عيسى ، ثنا أبو نعيم ، ثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس ، قال : كنت جالسا عند أنس ، فقيل له : إنما قنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شهرا . فقال : ما زال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقنت في صلاة الغداة حتى فارق الدنيا .

قال أبو عبد الله : هذا إسناد صحيح سنده ، ثقة رواته ، والربيع بن أنس تابعي معروف من أهل البصرة ، سمع أنس بن مالك ، روى عنه سليمان التيمي ، وعبد الله بن المبارك وغيرهما . وقال أبو محمد بن أبي حاتم : سألت أبي ، وأبا زرعة عن الربيع بن أنس ، فقالا : صدوق ثقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث