الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى صراط الله الذي له ما في السماوات وما في الأرض

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

صراط الله [53]

على البدل . قال أبو إسحاق : ويجوز الرفع والنصب ألا إلى الله تصير الأمور وهي أبدا إليه تعالى . قال الأخفش : يتولى الله الأمور يوم القيامة دون خلقه ، وقد كان بعضها إلى خلقه في الدنيا من الفقهاء والسلاطين وغيرهم .

[ ص: 96 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث