الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

إنا جعلناه [3] [الهاء التي في جعلناه] مفعول أول وقرآنا مفعول ثان فهذه جعلنا التي تتعدى إلى مفعولين بمعنى صيرنا وليست جعلنا التي بمعنى خلقنا؛ لأن تلك لا تتعدى إلا إلى مفعول واحد ، نحو قوله جل وعز وجعل الظلمات والنور وفرقت العرب بينهما بما ذكرنا لعلكم تعقلون أي تعقلون أمر الله جل وعز ونهيه إذ أنزل القرآن بلسانكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث