الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يفترش اليسرى وينصب اليمنى في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

306 ( 63 ) يفترش اليسرى وينصب اليمنى

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا ابن إدريس عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر أن النبي صلى الله عليه وسلم جلس فثنى اليسرى ونصب اليمنى يعني في الصلاة .

( 2 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حسين المعلم عن بديل عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد فرفع رأسه لم يسجد حتى يستوي جالسا وكان يفترش رجله اليسرى وينصب رجله اليمنى .

( 3 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن الزبير بن عدي عن إبراهيم قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا جلس في الصلاة افترش رجله اليسرى حتى اسود ظهر قدميه .

( 4 ) حدثنا وكيع عن هشام بن سعد عن يزيد بن عبد الله بن قسيط قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يفترش رجله اليسرى وينصب اليمنى .

( 5 ) حدثنا ابن فضيل وأبو أسامة عن يحيى بن سعيد عن القاسم عن عبد الله بن عبيد الله عن ابن عمرو قال : إن من سنة الصلاة أن يفرش اليسرى وأن ينصب اليمنى .

( 6 ) حدثنا عبد الأعلى عن الجريري عن أبي نضرة عن كعب قال : إذا قعدت فافرش رجلك اليسرى فإنه أقوم لصلاتك ولصلبك .

( 7 ) حدثنا وكيع والفضل بن دكين عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه كان ينصب اليمنى ويفرش اليسرى .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال : نا يزيد بن هارون عن هشام عن الحسن قال : وكان ربما أضجع رجليه جميعا وربما أضجع اليمنى ونصب اليسرى وكان محمد إذا جلس نصب اليمنى وأضجع اليسرى .

( 9 ) حدثنا وكيع عن محل عن إبراهيم مثل قول محمد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث