الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إنظار المعسر والرفق به

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3062 ( 455 ) في ثواب إنظار المعسر والرفق به

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق عن أبي مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حوسب رجل ممن كان قبلكم ، فلم يوجد له من الخير شيء إلا أنه كان رجلا موسرا ، يخالط الناس فيقول لغلمانه : تجاوزوا ، فقال الله لملائكته : نحن أحق بذلك منه تجاوزوا عنه .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يونس بن محمد عن حماد بن سلمة عن أبي جعفر الخطمي عن محمد بن كعب عن أبي قتادة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من نفس عن غريمه أو محا عنه كان في ظل العرش يوم القيامة [ ص: 363 ]

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن أبي بكير عن زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن عبد الله بن سهل بن حنيف حدثه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أعان مجاهدا في سبيل الله ، أو غارما في عسرته ، أو مكاتبا في رقبته ، أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن عبد الملك بن عمير عن ربعي قال : قال عقبة بن عمرو لحذيفة : حدثني بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : كان فيمن كان قبلكم رجل أتاه الملك ليقبض روحه فقال : هل عملت خيرا ؟ قال : ما أعلمه ، قال : انظر ، قال : ما أعلمه إلا أني كنت رجلا أجازف الناس في الدنيا وأخالطهم فكنت أنظر المعسر ، وأتجاوز عن الموسر ، فأدخله الله الجنة ، قال عقبة : وأنا أسمعه يقول ذلك .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا محمد بن عبد الله عن الشعبي عن مكحول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خذ حقك في عفاف واف أو غير واف .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن عبد الملك بن عمير عن ربعي عن أبي اليسر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أنظر معسرا أو وضع له أظله الله في ظل عرشه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث