الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا

جزء التالي صفحة
السابق

وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا

وأنا لمسنا السماء طلبنا بلوغ السماء أو خبرها، واللمس مستعار من المس للطلب كالجس يقال: لمسه والتمسه وتلمسه كطلبه واطلبه وتطلبه. فوجدناها ملئت حرسا حراسا اسم جمع كالخدم. شديدا قويا وهم الملائكة الذين يمنعونهم عنها. وشهبا جمع شهاب وهو المضيء المتولد من النار.

وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع مقاعد خالية عن الحرس والشهب، أو صالحة للترصد والاستماع، وللسمع صلة ل نقعد أو صفة ل مقاعد. فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا أي شهابا راصدا له ولأجله يمنعه عن الاستماع بالرجم، أو ذوي شهاب راصدين على أنه اسم جمع للراصد، وقد مر بيان ذلك في «الصافات».

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث