الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فأعذبهم عذابا شديدا في الدنيا والآخرة

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: فأعذبهم عذابا شديدا في الدنيا والآخرة ؛ العذاب في الدنيا: القتل؛ الذي نالهم؛ وينالهم؛ وسبي الذراري؛ وأخذ الجزية؛ وعذاب الآخرة: ما أعده الله لهم من النار. [ ص: 421 ] وما لهم من ناصرين ؛ أي: ما لهم من يمنعهم في الدنيا؛ لأن الله - عز وجل - قد أظهر الإسلام على دينهم؛ وجعل الغلبة لأهله؛ ولا أحد ينصرهم في الآخرة من عذاب الله؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث