الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يستحب للمرأة من ترك التجافي في الركوع والسجود

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3104 وقد روي فيه حديثان ضعيفان لا يحتج بأمثالهما : ( أحدهما ) : حديث عطاء بن العجلان عن أبي نضرة العبدي ، عن أبي سعيد الخدري صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " خير صفوف الرجال الأول ، وخير صفوف النساء الصف المؤخر " . وكان يأمر الرجال أن يتجافوا في سجودهم ، ويأمر النساء ينخفضن في سجودهن ، وكان [ ص: 223 ] يأمر الرجال أن يفرشوا اليسرى وينصبوا اليمنى في التشهد ، ويأمر النساء أن يتربعن ، وقال : " يا معشر النساء ، لا ترفعن أبصاركن في صلاتكن ، تنظرن إلى عورات الرجال . ( أخبرناه ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ، أنبأ محمد بن شعيب ، أخبرني عبد الرحمن بن سليمان عن عطاء بن العجلان أنه حدثهم ، فذكره ، واللفظ الأول واللفظ الآخر من هذا الحديث مشهوران عن النبي - صلى الله عليه وسلم - وما بينهما منكر . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث