الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

يوسف بن يعقوب

ابن الحسين الإمام المجود ، مقرئ واسط أبو بكر الواسطي الأصم ، إمام الجامع .

قرأ القرآن على يحيى العليمي ، عن حماد بن شعيب ، وأبي بكر بن عياش ، وعلي بن شعيب بن أيوب الصريفيني ، وتصدر دهرا ، ورحلوا إليه .

وسمع من محمد بن خالد الطحان .

[ ص: 219 ] حدث عنه : أبو أحمد الحاكم ، وأبو بكر بن المقرئ .

وتلا عليه : علي بن محمد بن خليع القلانسي ، والحسن بن سعيد المطوعي ، وعثمان بن أحمد المجاشي وإبراهيم بن عبد الرحمن البغدادي ، وأبو بكر النقاش ، وعبد العزيز بن عصام ، وعلي بن منصور الشعيري ، وأبو أحمد السامري فيما زعم .

قال ابن خليع : كان شيخنا حسن الأخذ ، قرأت عليه وله نيف وتسعون سنة .

وقال أبو عبد الله القصاع ولد في شعبان سنة ثمان عشرة ومائتين .

وكان يقول قرأت على يحيى بن محمد العليمي في سنة أربعين ومائتين والتي تليها ، ومات في سنة ثلاث وأربعين ومائتين عن ثلاث وتسعين سنة . وكان قد ضعف .

قال لي : قرأت على حماد بن أبي زياد شعيب سنة سبعين ومائة ، وكان فاضلا جليلا ،

[ ص: 220 ] تلا على عاصم ، وقرأت بعده على أبي بكر بن عياش .

قال القضاعي : توفي يوسف الواسطي في ذي القعدة سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة .

سميه هو المحدث أبو عمرو :

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث