الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " فتبارك الله أحسن الخالقين "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : ( فتبارك الله أحسن الخالقين ) .

627 - أخبرنا أحمد بن محمد بن عبد الله الحافظ قال : أخبرنا عبد الله بن محمد بن حيان قال : أخبرنا محمد بن سليمان قال : أخبرنا أحمد بن عبد الله بن سويد بن منجوف قال : حدثنا أبو داود ، عن حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد بن جدعان ، عن أنس بن مالك قال : قال عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - : وافقت ربي في [ ص: 163 ] أربع : قلت : يا رسول الله ، لو صلينا خلف المقام ، فأنزل الله تعالى : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى ) وقلت : يا رسول الله ، لو اتخذت على نسائك حجابا ، فإنه يدخل عليك البر والفاجر ، فأنزل الله تعالى : ( وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ) وقلت لأزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - : لتنتهن أو ليبدلنه الله سبحانه أزواجا خيرا منكن ، فأنزل الله تعالى : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن ) الآية ، ونزلت : ( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ) إلى قوله تعالى : ( ثم أنشأناه خلقا آخر ) فقلت : فتبارك الله أحسن الخالقين ، فنزلت : ( فتبارك الله أحسن الخالقين ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث