الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ولا تصح إمامته ، واختلفوا في صحتها في التراويح

12 - والمعتمد عدمها . وتجب سجدة التلاوة على سامعها من صبي ، وقيل لا بد من عقله ، وتحصل فضيلة الجماعة بصلاته مع واحد إلا في الجمعة فلا تصح بثلاثة هو منهم

التالي السابق


( 12 ) قوله : والمعتمد عدمها . أقول حكاه في التجنيس عن مشايخنا بما وراء النهر فقال : وهو المختار لأن نقل البالغ مضمون ونقل الصبي غير مضمون فيكون بناء الأقوى على الأضعف فإن قيل : لم جاز إيمانه ولم تجز إمامته قلت : لأن إيمانه إخبار بأن الله واحد والصدق في خبره مقبول كخبر أن هذا نهار وهذا يوم الجمعة ، وصلاته إيجاب وهو ليس من أهل الإيجاب



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث