الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن هلال

الشيخ الجليل ، مسند دمشق أبو الفضل أحمد بن عبد الله بن نصر بن هلال السلمي الدمشقي .

سمع أباه ، وموسى بن عامر المري ، ومؤمل بن إهاب ، ومحمد بن إسماعيل ابن علية ، والحافظ أبا إسحاق الجوزجاني ، ووريزة بن محمد الحمصي ، وجماعة .

حدث عنه : أبو الحسين الرازي والد تمام ، وأبو حفص بن شاهين ، ومحمد بن علي الإسفراييني الحافظ ، وعمران بن الحسن ، وعبد الوهاب الكلابي ، وأبو بكر بن أبي الحديد ، وآخرون

أرخ الرازي وفاته في جمادى الأولى سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة .

عاش نيفا وتسعين سنة .

كتب إلي أبو الغنائم القيسي ، عن القاسم بن علي ، أخبرنا نصر بن [ ص: 311 ] أحمد بن مقاتل ، أخبرنا جدي ، أخبرنا أبو علي الأهوازي ، أخبرنا عمران بن الحسن ، حدثنا أبو الفضل السلمي ، حدثنا جعفر بن محمد بن حماد ، حدثنا عبد الله بن صالح ، حدثنا موسى بن علي ، عن أبيه ، أن أعمى كان له قائد بصير ، فغفل البصير ، فوقعا في بئر ، فمات البصير ، وسلم الأعمى . فجعل عمر - رضي الله عنه - ديته على عاقلة الأعمى ، فسمعته يقول في الحج :

يا أيها الناس لقيت منكرا هل يعقل الأعمى الصحيح المبصرا     خرا معا كلاهما تكسرا



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث