الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أحمد بن بهزاد

ابن مهران ، الإمام المحدث الصدوق أبو الحسن الفارسي السيرافي ، ثم المصري .

سمع الربيع المرادي ، وبحر بن نصر الخولاني ، وبكار بن قتيبة ، وإبراهيم بن فهد ، وطائفة .

حدث عنه : أبو عبد الله بن مفرج القرطبي ، وابن منده ، وأبو محمد بن النحاس ، والمصريون ، وسمع منه : أحمد بن عون الله القرطبي ، وتركه ; لأنه قرص له عثمان -رضي الله عنه- ، ثم أملى حديثا يتضمن مخالفة الجماعة ، فقال : أجيفوا الباب ما أمليته منذ ثلاثين سنة ، فاستشعر القوم ، ولو سكت لمد عليهم ، فقاموا عليه ، ومنع من التحديث ، فكان [ ص: 519 ] يجلس منفردا ، ثم تعصب له قوم من الفرس .

وحدث ، وقال غير واحد : ما علمنا إلا خيرا .

توفي في شعبان سنة ست وأربعين وثلاثمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث