الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته

جزء التالي صفحة
السابق

ليغفر لك الله [2]

لام كي ، والمعنى لأن . قال مجاهد ( ما تقدم من ذنبك ) قبل النبوة ( وما تأخر ) بعد النبوة ، وقال الشعبي مثله إلا أنه قال : إلى أن مات . ( ويتم نعمته عليك ) عطف ، قيل : يتم نعمته عليه في الدنيا بالنصر وفي الآخرة بالثواب ( ويهديك صراطا مستقيما ) قيل : طريق الجنة . قال محمد بن يزيد : الصراط المنهاج الواضح . قال أبو جعفر : التقدير إلى صراط ثم حذفت إلى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث