الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 408 ) فصل : وإن لبس الخف بعد طهارة مسح فيها على العمامة ، أو العمامة بعد طهارة مسح فيها على الخف ، فقال بعض أصحابنا : ظاهر كلام أحمد : أنه لا يجوز المسح ; لأنه لبس على طهارة ممسوح فيها على بدل ، فلم يستبح المسح باللبس فيها ، كما لو لبس خفا على طهارة مسح فيها على خف . وقال القاضي : يحتمل جواز المسح ; لأنها طهارة كاملة ، وكل واحد منهما ليس ببدل عن الآخر ، بخلاف الخف الملبوس على خف ممسوح عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث