الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عبد الله بن سلام أبو يوسف

جزء التالي صفحة
السابق

396 - وأخبرنا أبو القاسم هبة الله بن علي بن سعود بن ثابت الأنصاري البوصيري - بمصر غير مرة - أن أبا صادق مرشد بن يحيى بن القاسم المديني أخبرهم - قراءة عليه - أبنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري المعروف بابن الطفال - قراءة عليه - من أصل سماعه ، أبنا أبو الحسن محمد بن عبد الله بن زكريا بن حيويه النيسابوري - قراءة عليه - ثنا أبو [ ص: 427 ] عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي النسائي - لفظا قراءة علينا من كتابه - أبنا قتيبة بن سعيد ، أبنا بكر - وهو ابن مضر - عن ابن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة بن عبد الله ، عن أبي هريرة قال : أتيت الطور فوجدت كعبا فمكثت أنا وهو يوما أحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويحدثني عن التوراة ، فقلت له : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة ، فيه خلق آدم وفيه أهبط وفيه تيب عليه وفيه قبض وفيه تقوم الساعة ، ما على متن الأرض من دابة إلا وهي تصبح يوم الجمعة مصيخة حتى تطلع الشمس ؛ شفقا من الساعة ، إلا ابن آدم ، وفيه ساعة لا يصادفها مؤمن وهو في الصلاة يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه ، قال كعب : ذلك يوم في كل سنة ، فقلت : بل هو في كل جمعة ، فقرأ كعب ثم قال : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم هو في كل جمعة .

فخرجت فلقيت بصرة بن أبي بصرة الغفاري فقال : من أين جئت ؟ قلت : من الطور ، قال : لو لقيتك من قبل أن تأتيه لم تأته ، فقلت له : لم ؟ قال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تعمل المطي إلا إلى ثلاثة مساجد ، المسجد الحرام ومسجدي ومسجد بيت المقدس .

فلقيت عبد الله بن سلام فقلت له : لو رأيتني خرجت إلى الطور فأتيت كعبا فكنت أنا وهو يوما أحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحدثني عن التوراة ، فقلت له : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة ، فيه خلق آدم وفيه أهبط وفيه تيب عليه [ ص: 428 ] وفيه قبض ، وفيه تقوم الساعة ، ما على الأرض دابة إلا وهي تصبح يوم الجمعة مصيخة حتى تطلع الشمس شفقا من الساعة إلا ابن آدم ، وفيه ساعة لا يصادفها عبد مؤمن وهو في الصلاة يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه .

قال كعب : ذلك يوم في كل سنة ، فقال عبد الله بن سلام : كذب كعب ، قلت : ثم قرأ كعب فقال : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، هو في كل جمعة ، فقال عبد الله بن سلام : صدق كعب ، إني لأعلم تلك الساعة ، فقلت : يا أخي حدثني بها ، قال : هي آخر ساعة من يوم الجمعة قبل أن تغيب الشمس ، فقلت : أليس قد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا يصادفها مؤمن وهو في الصلاة ، ليست تلك ساعة صلاة ، قال : أليس قد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من صلى وجلس ينتظر الصلاة لم يزل في صلاة حتى تأتيه التي تليها ، قلت : بلى ، قال : فهو كذلك
.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث