الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ويكلم الناس في المهد وكهلا

جزء التالي صفحة
السابق

ويكلم الناس في المهد وكهلا ومن الصالحين

ويكلم الناس في المهد وكهلا أي: يكلمهم حال كونه طفلا وكهلا كلام الأنبياء من غير تفاوت، و "المهد" مصدر سمي به ما يمهد للصبي، أي: يسوى من مضجعه. وقيل: إنه شابا رفع، والمراد: وكهلا بعد نزوله، وفي ذكر أحواله المختلفة المتنافية إشارة إلى أنه بمعزل من الألوهية. ومن الصالحين حال أخرى من كلمة معطوفة على الأحوال السالفة أو من الضمير في "يكلم".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث