الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور

ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور

18 - ولا تصعر خدك للناس أي : ولا تعرض عنهم تكبرا "تصاعر" أبو عمرو ونافع وحمزة وعلي وهو بمعنى تصعر ، والصعر: داء يصيب البعير يلوي منه عنقه والمعنى: أقبل على الناس بوجهك تواضعا ولا تولهم شق وجهك وصفحته كما يفعله المتكبرون ولا تمش في الأرض مرحا أي : تمرح مرحا أو أوقع المصدر موقع الحال أي : مرحا أو لا تمش لأجل المرح والأشر إن الله لا يحب كل مختال متكبر فخور من يعدد مناقبه تطاولا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث