الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يأخذ الرجل بركابه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3530 ( 47 ) في الرجل يأخذ الرجل بركابه

( 1 ) حدثنا عائذ بن حبيب عن سدير قال : كنت عند أبي جعفر ، فلما أردت أن أركب أخذ بالركاب وقال : ما عليك أن أوجر ، وليس به بأس .

( 2 ) حدثنا ابن فضيل عن الأجلح عن عامر قال : دعا عمر زيد بن صوحان ، فصفنه على الرحل كما تصفنون أنتم أمراءكم ، ثم التفت إلى الناس فقال : افعلوا بزيد وأصحابه مثل هذا .

( 3 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد قال : ربما أمسك لي ابن عباس أو ابن عمر بالركاب .

( 4 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي قيس قال : رأيت إبراهيم غلاما أعور آخذا لعلقمة بالركاب .

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي قيس قال : رأيت إبراهيم غلاما أعور آخذا لعلقمة أحسبه قال : يوم جمعة .

( 6 ) حدثنا عفان قال حدثنا مهدي بن ميمون قال حدثنا عبد الله بن صبيح الحنفي وذهب ليركب فأخذ رجل بركابه فقال : بلغني أن مطرفا كان يقول : ما كنت أمنع أخا لي يريد كرامتي أن يكرمني .

( 7 ) حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا غالب القطان قال : أردت يوما أن أركب حمارا ، فجاء شعيب يمسك لي بالركاب ، فسألت الحسن فقال : اقبل كرامة أخيك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث