الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في التفريط في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

356 ( 115 ) في التفريط في الصلاة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه رفعه قال : إن الذي تفوته العصر فإنما وتر أهله وماله .

( 2 ) حدثنا هشيم عن حجاج عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من ترك العصر حتى تغيب الشمس من غير عذر فكأنما وتر أهله وماله .

( 3 ) حدثنا شبابة قال : حدثنا ليث بن سعد عن يزيد بن حبيب عن عراك عن نوفل بن معاوية بن عروة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : هي صلاة العصر .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أنا عباد بن ميسرة المنقري عن أبي قلابة والحسن أنهما كانا جالسين فقال أبو قلابة : قال أبو الدرداء : من ترك العصر حتى تفوته من ( غير ) عذر فقد حبط عمله قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من ترك صلاة مكتوبة حتى تفوته من غير عذر فقد حبط عمله .

( 5 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن يحيى بن سعيد عن أبي جعفر قال : من فاتته العصر فكأنما وتر أهله .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة قال : حدثنا الأعمش عن مالك بن الحارث عن ابن عباس قال : كان سليمان بن داود النبي عليهما السلام لا يكلم إعظاما له فلقد فاتته العصر وما استطاع أحد أن يكلمه .

( 7 ) حدثنا محمد بن بشير قال : أنا إسماعيل بن أبي خالد عن أوس بن ضمعج قال : أخبرت أنه من أخطأته العصر فكأنما وتر أهله وماله .

( 8 ) حدثنا عيسى بن يونس ووكيع عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن أبي المهاجر عن بريدة الأسلمي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من فاتته صلاة العصر حبط عمله [ ص: 378 ]

( 9 ) حدثنا يزيد بن هشام عن يحيى عن أبي قلابة عن أبي المليح عن بريدة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل حديث عيسى ووكيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث