الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 435 ) مسألة : قال : ( وإن مسح أسفله دون أعلاه ، لم يجزه ) لا نعلم أحدا قال : يجزئه مسح أسفل الخف ، إلا أشهب من أصحاب مالك ، وبعض أصحاب الشافعي ; لأنه مسح بعض ما يحاذي محل الفرض ، فأجزأه ، كما لو مسح ظاهره . والمنصوص عن الشافعي ، أنه لا يجزئه ; لأنه ليس محلا لفرض المسح ، فلم يجزئ مسحه كالساق ، وقد ذكرنا أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما مسح ظاهر الخف ولا خلاف في أنه يجزئ مسح ظاهره ، قال ابن المنذر : لا أعلم أحدا يقول بالمسح على الخفين يقول : لا يجزئ المسح على أعلى الخف

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث