الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

والد ابن جميع

العبد الصالح أبو بكر ، أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن [ ص: 319 ] يحيى بن جميع الغساني الصيداوي ، والد المحدث الرحال أبي الحسين .

سمع من : محمد بن المعافى الصيداوي ، ومحمد بن عبدان المكي ، أخذ عنه موطأ أبي مصعب وروى عن طائفة .

وعنه : ابنه وحفيده ، الحسن بن محمد ، وحسين بن جعفر الجرجاني ، وآخرون .

وحكى حفيده عن خادم جده طلحة ، أن جده أبا بكر كان يقوم الليل كله . فإذا صلى الفجر نام إلى الضحى ، وإذا صلى الظهر يركع إلى العصر . إلى أن قال : وكانت هذه عادته .

وقال منجا بن سليم : قال لي الحسن بن محمد : إن جده صام وله اثنتا عشرة سنة ، يعني : وسرد الصوم إلى أن توفي سنة إحدى وسبعين وثلاثمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث